ما أعلم والحظ عزيز الدرك … لم أحرم تقبيل يمين الملك

يا من بمراده مدار الفلك … أبشر بوقوع شاكر في الشرك