ماذا يُريبُكَ من غُرابٍ طارَ عَن … وكرٍ، يكونُ بهِ لبازٍ مَسقَطُ؟

وافَضْحَتا لك في شِمالك، غادياً، … عُودُ المِراةِ، وفي يمينِكَ مِلقَطُ

أوَما قرأتَ سِجِلَّ دهرِكَ ناطِقاً … بالهُلكِ، يُشكَلُ بالخطوبِ ويُنقَطُ؟