ماذا تَقولينَ فيمَن شَفَّهُ سَهَرٌ … مِن جَهدِ حُبِّكِ حَتّى صارَ حَيرانا