ماتَ وِصَالٌ، وعاشَ صَدُّ، … وذلّ مولى ، وعزّ عبدُ

يا أحسنَ العالمينَ وجهاً ، … ما لكَ من أن تُحِبّ بُدّ

ما العيشُ إلاّ كأسٌ وساقٍ، … وكلُّ ما بعدَ ذَينِ فَقدُ