لَقَدْ عَلمُوا أنّ الكَتيبَة َ كَبْشُها … بحَجرٍ إذا لاقَى الكَمِيُّ ابنُ مالِكِ

هُوَ الذّائِدُ الحَامي الحَقيقَة َ بالقَنَا … و في المحل زادُ المرملين الصعالك

مشى وعصى بالسيفِ والليلُ مظلمٌ … إلى بطلٍ قدْ هابهُ كلُّ فاتكِ