لَقَدْ طُفْت في تِلْكَ المَعاهِدِ كُلِّها … وسيَّرتُ طرفي بينَ تلكَ المعالمِ

فَلَمْ أَرَ إلاَّ واضِعاً كَفَّ حَيْرَة ٍ … على ذَقَنٍ، أَو قارِعاً سِنَّ نادِمِ