لَعمْري لَقَدْ هَذَّبْتُ قَوْلِي ولم أَدَعْ … مَقَالاً لِمُغْتَابٍ وَدَعْوَى لِمَنْ لَحَا

وَمَنْ كانَ ذَا فَهْمٍ بليدٍ وعقلُه … به علة ٌ عاب الكلام المنقَّحَا