لي صديق يسوءني … ما يقاسي من الألم

كيف يخفي شجونه … وهو نارٌ على علمِ