لي صاحبٌ غِبْتُ عَنْهُ … ولستُ أذكرُ منْ هو

سَمِعْتُ عَنهُ حَديثاً … أعاذنا اللهُ منهُ

فكمْ أكابرُ عنهُ … والقولُ يكثرُ عنهُ

هذا ليعلمَ أني … في غيبهِ لم أخنهُ