ليعقوب رب الفضل والحزم والنبل … مآثر فيها بات يربو على الكل

حوى من سداد القول في كل موقف … كمثل الذي يحويه من صادق الفعل

اضاء له عرفانه سبل العلا … فاوضح منها كل مبهمة السبل

وما فارقته في المواطن كلها … نزاهة حر طيب الفرع والاصل

ولما بعمان تبلج بدره … شددت على ظهر المنا نحوها رحلى

ليؤنسي عند التلاقي بلطفه … واخلاقه الحسنى ونائله الجزل

على انه قد جآنا اليوم زائراً … وحل حلول الغيث في البلد المحل

فسرت برمانا وغنى هزارها … ولاقته بالاصحاب والدور والاهل