لِيَبْكِ ابن لَيْلى كُلُّ سَارٍ لِنَائِلٍ … على عُرْضِ لَيلٍ مُدلَهمِّ الغَياطِلِ

وَكُلُّ امرِىءٍ ألقَى يَدَيهِ لخَوْفِها، … فأصْبَحَ مِنهَا مُستَجِيرَ الحَبَائِلِ

وَمَا طَرَقَ السّؤّالُ مِثلَ ابن غالِبٍ … لأمْرَينِ جَلاّ مِنْ عِقَابٍ وَنَائِلِ