لو نكح الليث في استه خضعا … ومَات جوعاً ولم يَنَلْ طمعا

كذلك السيف عند هزتهِ … لو بصق الناسُ فيه ما قطعا