لو أنّني سمّيْتُ طيفَكَ صادقاً، … لدعوتُهُ غضبانَ، أو عَتّابا

قال الخيالُ: كذبتَ لستُ بطارقٍ … ليلاً، ولم أكُ زائراً مُنْتابا

فأجبتُهُ: كم من كِتابٍ زائر؛ … فاهتاجَ يَحلِفُ: ما بعثتُ كِتابا

لا تُثبتُ الأقلامُ زَلّةَ راقدٍ، … إنْ كنتَ بتّ بِحلُمهِ مُرتابا

لم يعفُ ربُّكَ عن مُصرٍّ، ماردٍ، … لكن تجاوزَ عن مسيءٍ تابا