لم يَسقِكمْ ربُّكم عن حسن فعلِكُمُ؛ … ولا حَماكم غَماماً سوءُ أعمالِ

وإنّما هيَ أقدارٌ مُرَتَّبَةٌ، … ما عُلّقَتْ بإساءاتٍ وإجمال

دليلُ ذلكَ أنّ الحُرّ أعوزهُ … قُوتٌ، وأنّ سواهُ فازَ بالمال

كم جُدّ بالرّزقِ ثاوٍ في مَنازلِهِ، … وحُدّ سارٍ بأفراسٍ وأجمال

فأمِّلوا اللَّهَ وأرجوا منهُ عاقبَةً، … فلَيسَ دُنياكُمُ أهلاً لآمال

دِنتُمْ بأنْ سيُجازيكُمْ إلهُكُمُ، … فَما لأفعالِكمْ أفعالُ إهمال؟