لم يلْهُ في المهرجان أَوْلى … باللهوفيه من ابن يحيى

لأنه شابَهُ بجودٍ … أحيابه الناسَ كلَّ مَحْيا

جدَّدَ عهد النبي بَرٌّ … من ابن يحيى وفَضْلُ تقوى

وعهد كسرى نعيمُ عيشِ … من ابن كسرى وحسنُ ملهى صفظَّل في المهرجان عيدٌ

يجمعدينا له ودنيا … وليس بدعاً ولا عجيباً

أن ينظم المعنيين معنى … فاللَّهُ يبقيه ألف عامٍ

وما رأى في البقاء بُقْيا … يَسْمو به جده فيحْظى

وتارة ً مجده فَيعلَى … ولم تزل أعيُن الأعادي

بنعمة اللَّه فيه تقذَى … يوقَى بهم أسهم المنايا

إذا ألمَّتْ بهويفدى … ن