لم أنله فنلته بالأماني … في منامي سراً من الهجرانِ

واصلَ الحلم بيننا بعد هجر … فاجتمعنا ونحن مفترقانِ

غير أنَّ الأرواح خافت رقيبا … فطوت سرّها عن الأبدانِ

منظر كان لذة القلب إلاّ … انه منظر بغير عيانِ