لمنَ الطلولُ تراقصتْ … نجوى حشاك قفارها

قفرٌ نبا بك ودها … و تعلقتك ديارها

إن كنتَ أعينها عدم … تَ فهذه آثارها

دمنٌ كمسحبة الأزم … ة ِ مسحلا إمرارها

ماتت حقائقها وخل … دَ زورها ومعارها

و امتدَّ ليلُ السافيا … تِ بجوها ونهارها

عندي لها إن أجدبتْ … وَ كافة ٌ تمتارها

أنستْ بإسبال الدمو … عِ كأنها أشفارها

و نعم بكيت فهل تب … لك سائلا أخبارها

واهاً لها من حاجة ٍ … لو قضيتْ أوطارها

يا دارُ تربكِ والهج … يرُ وأضلعي وأوراها

حفظا برملة َ إن أل … طَّ بذمة ٍ غدارها

لا ضاع ما بيني وبي … نكِ عهدها وذمارها

خلتِ الليالي من بدو … ركِ تمها وسرارها

حتى كأنّ معيشة ً … لم يحلُ فيكِ مرارها

و مآربا برباكِ ما اس … ترختْ لنا أستارها

إذ كلُّ ذي هدفين في … ك كناسها وصوارها

و مسائح الأيام بق … لٌ أخضرٌ وعذارها

و جهيرة في الحسن تك … تمُ في الهوى أسرارها

كثرت ضرائرها وق … لَّ بذلك استضرارها

بلهاء يرتبطُ الحلي … مَ من الرجال إسارها

خبثت أحاديث الوشا … ة ِ بها وطاب إزارها

خلقتْ معطرة ً فحي … بَ كاسدا عطارها

و تكرتْ ألفاظها … فثنى اللثامَ خمارها

يا صاحبي والعينُ تغ … نمُ أو يظنَّ عرارها

و الليلة الطولي يخ … وَّضُ بالجفون غمارها

طرقتْ زميلة ُ تجتلى … ظلمَ اللوى أنوارها

و على الرحال مملمو … نَ وسادهم أكوارها

في ليلهٍ لم ينثُ غ … يرَ حديثها سمارها

عجبا لها نفضتْ إل … يَّ سحيقة ً أقطارها

بالغوطتين جبالها … و ببطن وجوة َ دارها

باتت تعاطيني بنح … لة َ نحلة ٌ أشتارها

و تبسمت عن برقة ٍ … عسلُ الرضابِ قطارها

جمدَ الحيا برداً بها … و جرتْ يذوبُ عقارها

لم يألُ ناظمُ عقدها … نصحا ولا خمارها

طرقتْ بسهلٍ والمسا … لكُ صعبة ٌ أخطارها

حلبَ البكية ثم ج … دَّ من الصباحِ نفارها

فإذا يدي لم تعتلقْ … بسوى المنى أظفارها

و لقد رفعتُ طلائحا … جردُ البطون قصارها

ضاقت مباركها وجا … لت فوقها أستارها

نجدا تغربُ والهوى … يمحجرٍ أمارها

و على الربيئة أشعثٌ … سدٌّ عليه غبارها

ذو شملة ٍ سملٍ يخا … لطُ جلدهُ أطمارها

طابتْ له صحراءُ صا … رة َ أثلها وعرارها

يرعى قلائصَ تنتقى َ … و حصى الأبيرقِ دارها

إن ما طلته بغزرها … نهضت بهِ أعيارها

نظر الربيعَ بجهدٍ … لبقوله أوتارها

يا راعيَ البكراتَ ما … نجدٌ وما أخبارها

أوقدْ بذي السمراتِ لي … فقد استغمَّ منارها

و لو أنها بضلوعيَ ال … عوجاءِ تذكى نارها

إن ينتقضْ كرُّ الخطو … بِ قواي واستمرارها

و يردني نقدُ العيو … نِ تصادفتْ أبصارها

و تقومُ لي بيديْ مشي … بِ مفارقي أعذارها

فلربَّ نضرة ِ عيشة ٍ … لي صفوها ونضارها

و عزيبة ٍ من لذة ٍ … راحتْ عليَّ عشارها

و قضية ٍ في الحبَّ لم … يمللْ عليَّ خيارها

و صقيلة ِ الأنيابِ تش … ربُ حلوة ً أسآرها

تقع الأماني دون ما … تثنى بهِ أسحارها

باتت وذكري طيبا … دونَ الفراشِ شعارها

عرجتُ عنها معرضا … و قد استقام مزارها

و سلافة ٍ كدمِ الغزا … ل تخال مسكاً فارها

مما أعانَ عليه طي … بة َ بابلٍ أنهارها

غالي بها السابونَ وأف … تقدَ البدورَ تجارها

في بيتِ نصرانية ٍ … باسم المسيح عيارها

وَكتِ القرافَ بحجرها … و وكاؤها زنارها

ما كستُ كفَّ مديرها … و على هواي مدارها

لما حلتْ رشفاتها … لم تحلُ لي أوزارها

و سوايَ واثبُ لذة ٍ … تفنى َ ويبقى َ عارها

ما للرجال ترومُ أش … واطيَ الطوالَ قصارها

أحفيتُ رسغَ جيادها … و تنوءَ بي أعيادها

سل ناخسا إبلي بأ … يَّ تدنس عوارها

و حمى بني عبد الرحي … م يحوطها وجوارها

فإذا ذراهم بزلها … مرحولة وبكارها

أهونْ بباغي ضيمها … يوما وهم أنصارها

و الهضبة ُ الملساءُ تم … نعُ أن يداسَ خبارها

و الدوحة ُ العيناءُ تح … لو للجناة ِ ثمارها

ما بات يفقرها الندى … إلا وثمَّ يسارها

لولا تقي سؤالها … لاستهونتْ أعمارها

حلماء والكلمُ القوا … ذعُ مغضبٌ عوارها

مغامرون إذا الكما … ة ُ تواكتْ أغمارها

عربُ الأكفَّ نمتهمُ … من فارسٍ أحرارها

سالت أناملهم وشا … لت أنفسٌ ونجارها

فجاكَ آفاقُ المعا … لي منهمُ وبحارها

طاروا بمجدهمُ وقص … ر بالنجوم مطارها

ركبَ الصعابَ من ابنهم … ركاضها مغوارها

و حمى حقيقة َ مجدهم … سلسُ القناة ِ ممارها

لا تستباحُ مصونة ٌ … و أبو المعالي جارها

يقظانُ أسهره إذا … ذكرَ العيوبَ حذارها

قلقُ العزيمة ِ إن حمى … صغرَ النفوسِ قرارها

حمالُ ألوية ِ السيا … دة ِ ثبتها صبارها

سبقَ الكهولَ وسنه … ما استذرعتْ أشبارها

و جرى فقدمه على … أقرانهِ إفرارها

عجبوا وقد لفَّ الجيا … دَ إلى المدى مضمارها

أنّ القوارحَ أخرتْ … و تقدمتْ أمهارها

لا تعجبنَّ فإنه … امضى النصولِ طرارها

أعلى الكواكبِ في المنا … زلِ والعيونِ صغارها

هي دوحة ُ المجدِ التي … لا يخلفُ استثمارها

غدت الرياسُ معصما … فيها وأنتَ سوارها

هي خيرُ أهلِ زمانها … بيتا وأنتَ خيارها

إن السماء إذا سرتْ … معدودة ً أنوارها

كثرتْ كواكبها ولي … سَ كثيرة ً أقمارها

بك عمّ ودقُ سحابها … جودا وتمّ فخارها

و تشبثتْ غيظا بأع … ناقِ العداة شفارها

قادحتها بمحاسنٍ … ما أصلدتْ أيسارها

و خلائقٍ ملكَ الهوى … لك باقيا سحارها

شقتْ قلوبَ الحاسدين … و ما يشقُّ غبارها

كم من يدٍ لك كالغما … م وكالسحابِ غزارها

تروى بها حاي ويدُ … ركُ من زماني ثارها

و حصينة ٍ من حسن رأ … يك لا يقصُّ صدارها

تضفو عليَّ ذيولها … و تضمني أزرارها

و لطيفة ٍ باتت وقد … حفى الندى آثارها

أعيتْ إصابتها وإنْ … لم يعيني إكثارها

و الأعطياتُ جمالها ال … مشكورُ لا أقدارها

ففداك معطٍ يبذلُ الن … عمى َ ولا يختارها

و وقتك ريبَ الدهر أي … دٍ عرفها إنكارها

دينارُ جودكِ أو ودا … دك لي ولا قنطارها

و استأنفت لك عونها … ما أسلفتْ أبكارها

تطوي البلاد ولم ترمْ … فقطينها سفارها

من كلّ طائرة ِ الشعا … عِ إذا استطار شرارها

تصلُ الكبيرَ ولا يخا … ف ملالة ً زوارها

عذراء يخلع في هوا … ك مع العفاف عذارها

في أيّ بيتٍ شئتَ من … ها قلتَ ذا سيارها

سعتِ القوافي خلفها … و عنا لها جبارها

لو ما تقدم عصرها … و ترددتْ أدوارها

ودتْ فحولُ الجاهل … ية ِ أنها أشعارها

لو أنصفتْ فوق الطرو … سِ لأذهبتْ أعشارها

في كلّ يومِ هدية ٍ … مستحسنٌ تكرارها

يروى لكم بفم التها … نئ صفوها وخيارها

يديرها الحب – اسما لمنور

يديرها الحب يخلي لعقول طايشة شوق فالقلوب به العشاق عايشة ركبني الموج و طيرني فوق السحاب شربني الفرحة آ يمة فكاس لعذاب يا لالة عليه يا سيدي عليه بو عيون…

قوس – فهد بن فصلا

يا حبيبي حط قوس وحط بعده قوس واكتب اسمك واسرق احبك من شفاهي وابتسم والعب على المسحوب والمنكوس انت في وجهي عن الضيقة وفي جاهي العذارى من جمالك وضعهم محيوس…

جبار – بلقيس

قلبي لما بدو يقسى جبار دمو بارد ما عندو حدا غالي لما بلحظة بياخد هيدا القرار بلغيك بمحيك و بشيلك من بالي انا يمكن قلبي طيب وهيدا عيبي دغري بأمن…

حسب مزاجي – مصطفى الربيعي

مسوي نفسي مغمض ومو شايف … حسب مزاجي معدي ياما سوالف لأن إذا أركز بهاي العالم … يعني أعيش العمر كله خايف ضحكاتي ما جايبها من جيب أحد … لا…

لمحته – عبدالمجيد عبدالله

لمحته و ارتعش قلبي و ضاعت منّي انفاسي ‎عيوني ماهي عيوني ..عَمَتها قوة احساسي أصدّ و مشهده باقي ‎من اللي وقّف الصورة ..و خلاّها على طيفه ‎من اللي سلّمه روحي…

جاكم الرد – أسماء بسيط

انت النفس وكل ما املك من شعور لا ما اصدق في حبيبي وجاكم الرد شوف السما و شلون باين بها النور تشبه علاقتنا و ما لحبنا حد يبقى بقلبي تراه…

استر جروحي – بدر العزي

جيت قلبي في يديني واللي باقي من سنيني قرت بشوفتك عيني خذني ولملم حطامي ضمني واستر جروحي خفف آلامي ونوحي هد خفاقي وروحي جيت لك تايه وضامي بختصرها وبصراحه طلتك…

اعتذر لك – عبدالمجيد عبدالله

كله إلا انت تزعل .. يامدور رضاي أعتذرلك ولا أسأل .. عن وش اخطيت فيه إيه مخطي ونادم .. واعتذر عن خطاي وابشر بكل ما تامر عيونك عليه تبتسم لي…

تبغى عيوني – بدر العزي

لبيك لبى روحك .. ياكلّي تدلل و روحي لك .. مرهونه تبغى عيوني خذها .. يا خلي تفداك روح العاشق .. و عيونه تصحى و تصحى الدنيا .. لعيونك ..…

برضه بتوحشني – أنغام

جربت فراقك مش نافع وماحدش نساني انا قلبي في بعدك بقي عايش بيقاسي وبيعاني انتي اللي بجد وحشتيني وغيابك عني دا علي عيني ب رجوعك روحي حاترجع تاني وأنا برضه…

ادلع عليك – وعد

تدري بي اتدلع عليك عليك بأسوق الدلع اتظاهر ان قلبي نسيك وانت بمزحي تنخدع ربي بحبي مبتليك وقلبي معاكم منشلع يدري بي ان مالك شريك ربي السماوات السبع من كثر…

هي فترة – محمد بن غرمان وفهد بن غرمان

يالله عادي هي فتره وراح تمشي غصب عنا وارجع انا اقوا والوعد بعد سنه لاحيانا ربي راح تدري منهو الاقوا انا كنت اجاملك لين انصدمت بوضعي اللي كان لاسواء والهوا…

ممنوع التجول – راشد الماجد

ش الله بلانا فيه .. والله ابتلشنا .. ملينا من البيوت .. ومنها طفشنا .. يوم التباعد صار .. ما شفنا أي زوار .. كل شي برا البيت .. مره…

ملل حبك – عبدالمجيد عبدالله

ملل حُبك و احتاجك تجددني تغيرني وتحيي شي فيني مات ملل حُبك تعاتبهم تحاسبهم تعدي لي انا بالذات كابر خالف ظنوني. تسلط فكك عنادي اجيك .. إبعد ..اكسر خاطري عادي…

انا المخطي – بندر بن عوير

غلطة عمري حبيته ودللته وواسيته انا المخطي وانا الندمان انا المجني وانا الجاني حزين وتايه وحيران انا من جرح للثاني ابحكي كان ويا ما كان وفات العصر وآواني وحتى اللي…

عاتب ولوم – نانسي عجرم

ماهي كانت تخلص أهي بابتسامة حلوة ورايقة وانسينا العند حبة وسبنا مشاعرنا سايقة أكيد هتسرح لو ثانية في ذكرى حلوة ما بينا أكيد هتلمح في عينيا نظرة حب صادقة عاتب…

نصاب – ماجد المهندس

انته اللي قلبك صاب وانا اللي قلبي تصاب مكنتش اعرف ان فيه في الحب ناس قلبها نصاب لدرجة اني ولاحسيت ولاتخيلت ولاشكيت واستوليت على كل مشاعري عادي فكل هدوء اعصاب…

انت صدمه – عبدالله ال مخلص

كم مره قلت لك ايه احبك واعشقك حب ماهو حب عادي حب عادي وينك اوين الوعود احتري ليتك تعود وانت شخص ماهو عادي ماهو عادي انت عني مبتعد روحت مني…

وشي الحقيقي – شيرين

وبتسألوني أنا مين في دول وأنا بعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول أنا ده وده وأنا ده وده أنا كل دول وبتسألوني بتسألوني أنا مين في دول وأنا هعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول…

مليت – أصالة

مليت من كثر الجفا والتباعد واقول ذا حظي وانته نصيبي يا نجم شع النور في الليل صاعد يا كم تخادعني ولا من مجيبي ادميت في خل مدى الدهر جاعد كل…