لَقَدْ نَسَبُوا الخِيامَ إلى علاءٍ … أبَيْتُ قَبُولَهُ كُلَّ الإبَاءِ

وَمَا سَلّمْتُ فَوْقَكَ للثّرَيّا … وَلا سَلّمْتُ فَوْقَكَ للسّمَاءِ

وَقد أوحَشْتَ أرْضَ الشّامِ حَتّى … سَلَبْتَ رُبُوعَهَا ثَوْبَ البَهَاءِ

تَنَفّسُ والعَواصِمُ مِنْكَ عَشْرٌ … فتَعرِفُ طِيبَ ذلكَ في الهَواءِ