لقد كنتُ وما في النّا … سِ مـني لـلهَـــوَى أسْــتَــــرْ

ولا أقـْـنَـعُ بــالــدّونِ … على الـلّــهْـوِ ولا أصْـبِـــــــرْ

فـلمّـا أظـهـروا أمـــري ، … وقـدْمـاً كــان لا يظْـهَـــرْ

وأُغْرُوا بيَ تأنيباً … من المُـقْـبــلِ والمـدْبِـــــــرْ

تجـاسَـرْتُ ؛ فـأقْـدَمْـتُ … على كشفِ الهـوَى المُـضْـمَـرْ

ولا واللهِ ، لا والــاّـــ … ــهِ ، ولا والــلهِ لا أُقــصِـــرْ

وقـد شـاعَ الــذي أخـفي ، … وقـد كــان الّــذي أحْــذَرْ