لَقَدْ عَلِمَ الأقْوَامُ أنّ مُحَمّداً … جَسُورٌ إذا ما أوْرَدَ الأمرَ أصْدَرَا

وَأنّ تَمِمياً لا تَخافُ ظُلامَةً، … إذا ابنُ وَكيعٍ في المَوَاطِنِ شَمّرَا