لَقَدَ بَانَ للغَاوِي مَفَاخِرُ أصْبَحَتْ … على النّاسِ مِني كَالنّهَارِ مُبِينُهَا

لَنَا المَوْقِفَانِ وَالحَطِيمُ وَزَمْزَمٌ، … وَمِنّا على هذا الأنَامِ أمِينُهَا

أرَى اللّؤمَ مَعْلُوطاً بأعناقِ طَيّءٍ، … يَعُودُ عَلَيْهِ كَهْلُهَا وَجَنِينُهَا