لفعلِ الخير تشتمني … وَتركي بصث أسراركْ

فقلْ ما شئتَ في شتمي … فإني الفاعلُ التاركْ