لعبه بدأت حياتهاو عشتها
بحلوها ومرها
ولحد يوم مماتي
لعبه لعبه
وخيوط كتيرة مشبكة

في ايدين ملعبكة
بتحركني وكأني لعبة
ياترى العيب في مين
فيا والا في الزمن
ولا ده عيب السنين
وانا اللي بدفع التمن

لحد امتى انا هفضل
بتساق وانا الخيال
ولحد امتى انا هسمع
كلام لغيري اتقال
وكأن آخري دور صغير
في لعبه

ياترى العيب في مين
فيا والا في الزمن
ولا ده عيب السنين
وانا اللي بدفع التمن