لَسْتَ بِلاقٍ مَازِنيّاً مُقَنَّعاً … مَخافَةَ مَوْتٍ، أو مَخافَةَ نائِلِ

تُسَارِعُ في المَعرُوفِ فِتْيَانُ مَازِنٍ، … وَتَفعَلُ في البأسَاء فِعلَ المُخايِلِ

وَتَحمي حِمَاها، والمَنَايَا شَوارِعٌ … على الحَرْبِ تَمرِي دَرَّها بالمَناصِلِ

وَتَرْأبُ أثَآءَ القُرُوحِ، إذا وَهَتْ، … وَتَكفي تَميماً دَرْءَ بكرِ بنِ وائِلِ

فَنِعْمَ مُنَاخُ الكَلّ أرْعَى رِكَابَهُ … طُرُوقاً إليهِمْ في السّنِينَ المَوَاحِلِ

وَنِعْمَ مَلاذُ الخائِفِينَ وَحِرْزُهُمْ … وَمَوْئِلُ ذي الجُرْمِ العَظيمه المُوائلِ

مَعاشِرُ رَكّابُونَ قُرْدُودَةَ الوَغَى، … إذا خَامَ عَنْهَا كلُّ أرْوَعَ باسِلِ

مَقاحِيمُ في غَمْرِ الكَرِيهَةِ لا تُرَى … لهُمْ نَبْوَةٌ عِندَ الخُطُوبِ الجَلائلِ

يلُوفُ السّيوفَ بالخُدُودِ إذا انحنى، … من الطّعنِ فيهمْ، كلّ أسمَرَ ذابِلِ

إذا مَازِنٌ شَدّتْ إلى الحَرْبِ أزْرَها، … كَفَتْ قَوْمَها وِرْدَ المَنَايا النّوَاهِلِ

بهِمْ يُدْرَكُ الذَّحْلُ المُجَرَّبُ فَوْتُه، … وَيُقْطَعُ رَأسُ الأبْلَحِ المُتَطاوِلِ