لسانُ الهوى ينطقُ … وشاهده يصدقُ

لقد نمَّ هذا الهوى … عليك وما يشفقُ

إذا لم تكن عاشقاً … فقلبك لم يخفقُ ؟

وما لك أماً بدت … تحار فلا تنطق؟

أشمس تجلت لنا … أم القمر المشرقُ ؟