لَحَى الله قَوْماً شارَكُوا في دِمَائِنَا، … وَكُنّا لَهُمْ عَوْناً على العَثَرَاتِ

فجاِهرَنا ذو الغشّ عَمروُ بنُ مُسلِمٍ، … وَأوْقَدَ نَاراً صَاحِبُ البَكَرَاتِ