لِتَصْدُقَنِّي، وَمَا أخشاكَ تَكذِبُني، … ماذا تأمّلْتَ، أوْ أمّلْتَ في أمَلِ

ألنّسْلَ حاوَلْتَ مِنْها، فهْيَ مُدبِرَةٌ، … قد جاوَزَتْ مُنذُ حيْنٍ، عِقبَةَ الحَبَلِ

إِذا انْتَشَرْتَ عَلَى أَمثَالِهَا شَبَقاً … فانْعَمْ بِفَشَلةٍ مَأَمُونةٍ الفَشَلِ

وأَيُّ خَيْرٍ يُورجَّى عِنْدَ مُومِسةٍ … زَلاَّءَ مِنْ دُبُرٍ ؛وقْبَاءَ مِن قُبُلِ

لا يُرْتَضَى قَدُّهَا عندَ العِناقِ، وَلاَ … يُثنى عَلى خَدّها في ساعَةِ القُبَلِ

مُدارَةُ الخَلقِ مِن عَرْضٍ إلى قِصَرٍ، … كأنّما دُحرِجتْ في أخمَصَيْ جُعَلِ

تَقضِي بِقُوتِ عِيالي حَقَّ زَوْرَتِهَا، … لله أنْتَ، لَقَدْ أفحَشْتَ في الغَزَلِ