لباصرة العلا والعدل نورُ … وروح للنهى والبأس غورو

اتى والبحر يحمل منه ليثاً … به تسمو على النجم البحور

تحف بيخته العالي جيوش … ولجات البحار به تمور

حكت منها الجنود اسود غاب … وقد ملأ الفضاء لها زئير

بدوا والناس في اوفى سرور … ووجه الارض مبتسم نضير

ومذ وطئوا الثرى ومشوا فاني … رأيت الارض تحتهم تسر

له يومان غورو يوم بؤس … ويوم فيه تبتسم الثغور

يروق بعينه لمع المواضي … وتفعم من مهابته الصدور

حمى ثغر الممالك منه سيف … تخلد ذكره السامي الدهور