لا قَوْمَ أكْرَمُ من تَمِيمٍ، إذْ غَدَتْ … عُوذُ النّسَاءِ يُسَقْنَ كَالآجَالِ

الضّارِبُونَ إذا الكَتِيبَةُ أحجَمَتْ، … وَالنّازِلُونَ غَداةَ كُلّ نِزَالِ

وَالضّامِنُونَ عَلى المَنِيّةِ جَارَهُمْ، … وَالمُطْعِمُونَ غَداةَ كُلّ شَمالِ

أبَني غُدانَة إنّني حَرّرْتُكُمْ، … وَوَهَبْتُكُمْ لَعَطِيّةَ بنِ جِعَالِ

فَوَهَبتُكمْ لأحقّكُمْ بقَديمِكُمْ … قِدْماً، وَأفْعَلِهِ لِكُلّ نَوَالِ

لَوْلا عَطِيّةُ لاجْتَدَعْتُ أُنُوفَكُمْ … مِنْ بَينِ ألأمِ آنُفٍ وَسِبَالِ

إني كَذَاكَ إذا هَجَوْتُ قَبِيلَةً، … جَدّعْتُهُمْ بِعَوَارِمِ الأمْثَالِ

أبَنُو كُلَيْبٍ مِثْلُ آلِ مُجاشِعٍ؛ … أمْ هَلْ أبُوكَ مُدَعْدِعاً كَعِقَالِ

دَعْدِعْ بِأعْنَقِكَ التّوائِمَ، إنّني … في بَاذِخٍ، يا ابن المَرَاغَةِ، عَالي

وابنُ المَرَاغَةِ قَدْ تَحَوّلَ رَاهِباً، … مُتَبَرْنِساً لِتَمَسْكُنٍ وَسُؤالِ

وَمُكَبَّلٍ تَرَكَ الحَديدُ بِسَاقِهِ … أثَراً مِنَ الرَّسَفَانِ في الأحْجَالِ

وَفَدَتْ عَلَيْهِ شُيُوخُ آلِ مُجاشَعٍ … مِنْهُمْ، بِكُلّ مُسَامحٍ مِفْضَالِ

فَفَدَوْهُ، لا لثَوابِهِ، وَلقَدْ يُرَى … بيَمِينِهِ نَدَبٌ مِنَ الأغْلالِ

مَا كَانَ يَلْبَسُ تَاجَ آلِ مُحَرِّقٍ، … إلاّ هُمُ وَمَقَاوِلُ الأقْوَالِ

كانَتْ مُنَادَمَةُ المُلُوكِ وَتَاجُهُمْ … لمُجاشِعٍ وَسُلافَةُ الجِرْيَالِ

وَلَئِنْ سَألْتَ بَني سُلَيْمٍ أيُّنَا … أدْنَى لِكُلّ أرُومَةٍ وَفَعَالِ

لَيُنَبّئَنّكَ رَهْطُ مَعْنٍ، فَأتهِمْ … بالعِلْمِ، وَالأنِفُونَ مِنْ سَمّالِ

إنّ السّمَاءَ لَنَا عَلَيْكَ نُجُومُهَا، … وَالشّمْسُ مُشرِقَةٌ، وَكُلُّ هِلالِ

وَلَنا مَعاقِلُ كُلّ أعْيَطَ بَاذِخٍ، … صَعْبٍ، وَكُلُّ مَبَاءَة مِحْلالِ

إنّ ابن أخْتِ بَني كُلَيبٍ خَالُهُ، … يَوْمَ التّفَاضُلِ، ألأمُ الأخْوَالِ

بَعْلُ الغَرِيبَةِ مِنْ كُلَيْبٍ مُمسِكٌ … مِنْهَا، بِلا حَسَبٍ وَلا بِجمالِ

إني وَجَدْتُ بَني كُلَيْبٍ إنّمَا … خُلِقُوا، وَأُمِّكَ، مُذْ ثَلاثُ لَيالِ

يُرْوِيهِمُ الثَّمْدُ، الّذِي لَوْ حَلّهُ … جُرَذانِ مَا نَدّاهُمَا بِبِلالِ

لا يُنْعِمُونَ فَيَسْتَثِيبُوا نِعْمَةً … لهُمُ، وَلا يَجْزُونَ بِالافْضَالِ

يَتَرَاهَنُونَ على جِيَادِ حَمِيرِهِمْ، … مِنْ غَايَةِ الغَذَوَانِ وَالصَّلْصَالِ

وَكَأنّمَا مَسَحُوا بِوَجْهِ حِمَارِهم … ذي الرّقمَتَينِ جَبِينَ ذي العُقّالِ

يَتْبَعْنَهُمْ، سَلَفاً على حُمُرَاتهِمْ، … أعْداءَ بَطْنِ شُعَيْبَةِ الأوْشَالِ

وَيَظلّ من وَهَجِ الهَجِيرَةِ عَائِذاً … بالظّلّ، حَيثُ يَزُولُ كلَّ مزَالِ

وَحَسِبْتَ حَرْبي وَهي تَخطِرُ بالقَنا … حَلْبَ الحِمَارَةِ يا ابنَ أُمّ رِعَالِ

كَلاَ وَحَيْثُ مَسَحْتُ أيْمَنَ بَيَتِهِ … وَسَعَيْتُ أشْعَثَ مُحْرِماً بحَلالِ

تَبْكي المَرَاغَةُ بالرَّغَامِ على ابْنِها، … وَالنّاهِقَاتُ يَنُحْنَ بِالإعْوَال

سُوقي النّوَاهِقَ مأتَماً يَبْكِينَهُ … وَتَعَرّضِي لِمُصَاعِدِ القُفّالِ

سَرِباً مَدامِعُها، تَنُوحُ على ابْنِها، … بِالرّمْلِ قَاعِدَةً على جَلاّلِ

قالُوا لها: احْتَسبي جَرِيراً إنّهُ … أوْدَى الهِزَبْرُ بِهِ أبُو الأشْبَالِ

ألْقَى علَيْهِ يَدَيْهِ ذُو قَوْمِيّةٍ، … وَرْدٌ، فَدَقّ مَجَامِعَ الأوْصَالِ

قَدْ كُنْتُ لَوْ نَفَعَ النّذِيرُ نَهَيْتُهُ … ألاّ يَكُونَ فَرِيسَةَ الرّئْبَالِ

إني رَأيْتُكَ إذْ أبَقْتَ فَلَمْ تَئِلْ، … خَيّرْتَ نَفْسَكَ مِنْ ثَلاثِ خِلالِ

بَينَ الرّجُوع إليّ وَهْيَ فَظِيعَةٌ … في فِيكَ مُدْنِيَةٌ مِنَ الآجَالِ

أوْ بَينَ حَيّ أبي نَعَامَةَ هَارِباً، … أوْ بِاللّحَاقِ بطَيّيء الأجْبَالِ

وَلَقدْ هَمَمتَ بقَتلِ نَفسِكَ خالياً، … أوْ بِالفِرَارِ إلى سَفِينِ أوَالٍ

فَالآنَ يا رُكْبَ الجِداءِ هَجَوْتُكمْ … بهِجَائِكُمْ وَمُحَاسبِ الأعْمالِ

فاسْألْ فإنّكَ من كُلَيْبٍ وَالتَمِسْ … بِالعَسْكَرين بَقِيّةَ الأظْلالِ

إنّا لَتُوزَنُ بِالجِبَالِ حُلُومُنَا، … وَيَزِيدُ جَاهِلُنَا على الجُهّالِ

فَاجْمَعْ مَساعيَكَ القصَارَ وَوَافِني … بِعُكَاظَ يَا ابنَ مُرَبِّقِ الأحْمَالِ

واسْألْ بِقَوْمِكَ يا جَرِيرُ وَدارِمٍ … مَنْ ضَمّ بَطْنُ مِنىً مِنَ النُّزَالِ

تَجِدِ المَكَارِمَ وَالعدِيدَ كِلَيْهِما … في دارِمٍ وَرَغَائِبَ الآكَالِ

وَإذا عَدَدْتَ بَني كُلَيْبٍ لمْ تجِدْ … حَسبَاً لهُمْ يُوفي بشِسْعِ قِبَالِ

لا يَمْنَعُونَ لَهُمْ حَرَامَ حَلِيلَةٍ … بِمَهَابَةِ مِنْهُمْ وَلا بِقِتَالِ

أجَرِيرُ إنَّ أبَاكَ إذْ أتْعبَتْهُ … قَصَرَتْ يَداهُ وَمَدَّ شَرَّ حِبَالِ

إنّ الحِجَارَةَ لَوْ تَكَلّمُ خَبّرَتْ … عَنْكُمْ بِألأمِ دِقّةٍ وَسِفَالِ

لَوْ تَعْلَمُونَ غَداةَ يُطْرَدُ سَيبُكم … بالسّفْحِ بَينَ مُلَيْحَةٍ وَطِحَالِ

وَالحَوْفَزَانُ مَسَوِّمٌ أفْرَاسهُ، … وَالمُحْصَناتُ يَجُلْنَ كلَّ مَجالِ

يَحْدُرْنَ مِنْ أُمُلِ الكَثِيبِ عَشيّةً، … رَقصَ اللّقَاحِ وَهُنّ غَيرُ أوَالِ

حتى تَدارَكَهَا فَوَارِسُ مَالِكٍ … رَكْضاً بِكُلّ طُوَالَةٍ وَطُوَالِ

لمّا عَرَفْنَ وُجُوهَنَا وَتَحَدّرَتْ … عَبَرَاتُ أعْيُنِهِنّ بِالإسْبَالِ

وَذَكَرْنَ مِنْ خَفَرِ الحَياءِ بَقِيّةً … بَقِيَتْ وَكُنّ قُبَيْلُ في أشْغَالِ

وَارَيْنَ أسْوقَهُنّ حِينَ عَرَفْنَنا … ثِقَةً وَكُنّ رَوَافِعَ الأذْيَالِ

بِفَوَارِسٍ لحقُوا، أبُوهُم دارِمٌ، … بِيضُ الوُجُوهِ على العَدُوّ ثِقَالِ

كِنّا إذا نَزَلَتْ بِأرْضِكَ حَيّةٌ … صَمّاءُ تَخْرُجُ من صُدُوعِ جِبَالِ

يُخْشَى بَوَادِرُها شَدَخْنَا رَأسَها … بمُشَدِّخَاتٍ للرّؤوسِ عَوَالي

إنّا لَنَنْزِلُ ثَغْرَ كُلّ مَخُوفَةٍ … بِالمُقْربَاتِ كَأنّهُنّ سَعَالي

قُوداً ضَوَامِرَ في الرّكُوبِ، كَأنّهَا … عِقْبَانُ يَوْمِ تَغَيّمٍ وَطِلالِ

شُعْثاً شَوَازِبَ، قَدْ طَوَى أقرَابَها … كَرُّ الطّرَادِ، لَوَاحِقُ الآطَالِ

بِأُولاكَ تَمْنَعُ أنْ تُنَفِّقَ، بَعْدَمَا … قَصّعْتَ بَينَ حُزُونَةٍ وَرِمَالِ

وَبهِنّ نَدْفَعُ كَرْبَ كُلّ مُثَوِّبٍ، … وَتَرَى لها خُدداً بِكُلّ مَجَالِ

إني بَنى لي دارِمٌ عَادِيّةً … في المَجْدِ، لَيْسَ أرُومُها بمُزَالِ

وَأبي الّذي وَرَدَ الكُلابَ مُسَوِّماً، … وَالخَيْلُ تَحْتَ عَجاجِها المُنّجالِ

تَمْشِي كَوَاتِفُها، إذا مَا أقْبَلَتْ، … بِالدّارِعِين تَكَدُّسَ الأوْعَالِ

قَلِقاً قَلائِدُها، تُقادُ إلى العِدَى … رُجُعَ الغَذيّ كَثَيرَةَ الأنْفَالِ

أَكَلَتْ دَوَابِرَهَا الإكَامُ فَمَشيُها، … مِمّا وَجِينَ، كَمِشْيَةِ الأطْفَالِ

فكأنّهُنّ، إذا فَزعنَ لصَارِخٍ، … وَشَرَعْنَ بَينَ سَوَافِلٍ وَعوَالِ

وَهَزَزْنَ مِنْ جَزَعٍ أسِنّةَ صُلَّبٍ، … كَجُزُوعِ خَيْبَرَ أوْ جُزُوعِ أوَالِ

طَيْرٌ تُبَادِرُ رَائِحاً ذا غَبْيَةٍ، … بَرْداً، وَتَسْحَقُهُ خَرِيقَ شَمَالِ

عَلِقَتْ أعِنّتُهُنّ في مَجْرُومَةٍ، … سُحُقٍ مُشَذَّبَةِ الجُذُوعِ طِوَالِ

تَغْشَى مُكَلِّلَةً عَوَابِسُهَا بِنَا … يَوْمَ اللّقَاءِ أسِنّةَ الأبْطَالِ

تَرْعَى الزّعَانِفُ حَوْلَنَا بِقِيَادِهَا … وَغُدُوُّهُنّ مُرَوَّح التَّشْلالِ

يَوْمَ الشُّعَيْبَةِ، يَوْمَ أقْدَمَ عَامِرٌ … قُدّامَ مُشْعِلَةِ الرُّكُوبِ غَوَالِ

وَتَرَى مُرَاخِيَها يَثُوبُ لحَاقُهَا، … وِرْدَ الحَمَامِ حَوَائِرَ الأوْشَالِ

شُعْثاً، قَدِ انْتَزَعَ القِيَادُ بُطُونَها … مِنْ آلِ أعْوَجَ ضُمّرٍ، وَفِحَالِ

شُمُّ السّنَابِكِ، مُشْرِفٌ أقْتَارُها، … وَإذا انْتُضِينَ غَداةَ كُلّ صِقَالِ

في جَحْفَلٍ لَجِبٍ كأنّ شَعَاعَهُ … جَبَلُ الطَّرَاةِ مُضَعْضَعُ الأمْيَالِ

يَعْذِمْنَ، وَهْيَ مُصِرّةٌ آذانَهَا، … قَصَرَاتِ كُلّ نجيبَةٍ شِمْلالِ

وَتَرَى عطِيّةَ، والأتَانُ أمَامَهُ، … عَجِلاً يَمُرّ بِهَا عَلَى الأمْثَالِ

وَيَظَلّ يَتْبَعُهُنّ، وَهَو مُقَرْمِدٌ، … مِنْ خَلْفِهِنّ، كَأنّهُ بِشِكَالِ

وَتَرى عَلى كَتِفَيْ عَطِيّة مَائلاً … أرْبَاقهُ عُدِلَتْ لَهُ بِسخَالِ

وَتَرَاهُ مِنْ حَمْيِ الهَجِيرَةِ لائِذاً … بالظّلّ، حِينَ يَزُولُ كُلَّ مَزَالِ

تَبِعَ الحِمَارَ مُكَلَّماً، فأصَابَهُ … بِنَهِيقِهِ مِنْ خَلْفِهِ بِنِكَالِ

وابنُ المَرَاغَةِ قَدْ تَحَوّلَ رَاهباً، … مُتَبَرْنِساً لِتَمَسْكُنٍ وَسُؤالِ

يَمْشِي بهَا حَلِماً يُعَارِضُ ثَلّةً، … قُبْحاً لتلكَ، عَطيَّ، مِن أعْدالِ

نَظَرُوا إليّ بِأعْيُنٍ مَلْعُونَةٍ، … نَظَرَ الرّجَالِ، وَمَا هُمُ برِجَالِ

مَتَقَاعِسينَ على النَواهِقِ بالضّحى، … يَمْرُونَهُنّ بِيَابِسِ الأجْذَالِ

إنّ المَكَارِمَ، يا كُلَيْبُ، لغيرِكُمْ، … وَالخَيْلَ يَوْمَ تَنَازُلِ الأبْطَالِ