لا تبكِ للظّاعنينَ والعِيسِ، … و منزلٍ ظلّ غيرَ مأنوسِ

واشرَبْ عُقاراً قد عُتِّقَتْ حِقَباً … من عهدٍ عادٍ بالوَعدِ مَحرُوسِ

تخرجُ من دنها ، وقد حدبتْ … مثلَ هِلالٍ بَدا بتَقويسِ

زُفّتْ إلينا من بَيتِ دَسكَرَة ٍ، … و شيعتها جنودُ إبليسِ

فلم يزلْ ينزفُ المدامة َ من … منتبذٍ بالزالِ منخوسِ

كالنّجمِ قد لَجّ في الغروبِ وقد … أنذرَ بالصبحِ قرعُ ناقوسِ

وضَجَّ في الدَّيْرِ كلُّ مُبتَهجٍ، … مشفعٍ ليلهُ بتقديسِ

يقولُ يا من يبغي الكنوزَ إلى … رزينِ تبرٍ في الدنّ مرموسِ

تصبحْ غنياً من السرورِ ، ومن … عَقلِكَ تُسمِي مِنَ المَفاليسِ

مَن رامَ في تَركي المُدامَ كمَن … يكتبُ بالماءِ في القراطيسِ