لا ابتلى اللَه عاشقاً بفراقِ … فيُلاقي من جهده ما أُلاقي

أيّ شَيءٍ أشدّ من فَقد إلفٍ … بعد أُنس الهوى وطِيب العناقِ

فُزتُ من رُؤية الحبيب بعيشٍ … تِهتُ من طِيبهِ على العشّاقِ

وتوهَّمت أنَّه جَنَّةُ الخُل … دِ إلى أن رأيتُه غيرَ باقِ

سيِّدي أنت كيف بعد عِناق ال … وصلِ أبقى على عَنَاقِ الفراق