لاَ شَكَّ أَنَّ الَّذي بِي سَوْفَ يَقْتُلُنِي … إنْ كانَ أهلكَ حبٌّ قبلهُ أحدا

أحببتها فوقعتُ النَّاسَ كلَّهمُ … يَا رَبِّ لاَ تَشْفِنِي مِنْ حُبِّها أَبَدَا

لَوْ قَاسَ عُرْوَة ُ وَالنَّهْدِيُّ وَجْدَهُما … لكانَ وجدي بسعدى فوقَ ما وجدا