كَيْفَ خَلاصِي مِنَ الذي أَجِدُ … قد أعوزَ الصَّبرُ عَنْهُ والجَلَدُ

ما قُلتُ يوماً قد انقضى عَدَدٌ … مِنَ الأعادي إلا أتَى عَدَدُ

قد عَرفُوا من أنا وعَاقهُمُ … عَنْ اعترافٍ بفضلي الحَسَدُ

ما بَلغُوا ما حَوَيْتُ مِنْ أَدبٍ … فَبالغُوا في أذايَ واجْتَهَدُوا