كَيْفَ بِهِ، وَالزّمانُ يَهْرُبُ بِهْ، … ماضِي شَبابٍ، أغذَذتُ في طلَبِهْ

مُقترِبُ العَهْدِ، إنْ أرُمْهُ أجِدْ … مَسافَةَ النّجمِ، دونَ مُقترَبِهْ

يَرْفَضُّ عَن ساطعِ المَشيبِ كما ارْ … فَضّ دُخانُ الضّرَامِ عَن لَهَبِهْ

قد دأبَ العاذِلُ اللّجوجُ، فلَمْ … أُصِغْ لفَرْطِ الإكْثارِ من دَأَبِهْ

إن كان صدق الحديث يحزنني … فعاطني ما يسر من كذبه

دامَجْتُهُ القَوْلَ في مُعَاتَبَةٍ، … أهْرُبُ مِنْ صِدْقِهِ إلى كَذِبِهْ

رأيكَ في قَارِبٍ يُرِيدُكَ أنْ … تَنْصُرَ أحْشَاءَهُ عَلى قُرُبِهْ

صَبٌّ تُداوِيهِ مِنْ صَبَابَتِهِ، … أوْ وَصِبٌ تَفْتَديهِ مِنْ وَصَبِهْ

وَقَدْ يُرِيني الحَبيبُ مُبْتَسَماً، … يُرْوَى غَليلُ الهَيمانِ عَنْ شَنَبِهْ

بَرْدُ رُضابٍ، إذا تَرَشّفَهُ المَتْـ … ـبُولُ خَالَ الضّرِيبَ في ضَرَبِهْ

أضِيعُ في مَعْشَرٍ، وَكَمْ بَلَدٍ … يُعَدُّ عُودُ الكِبَاءِ مِنْ حَطَبِهْ

لَنْ يَنْصُرَ المَجدَ حَقَّ نُصرَتِهِ … إلاّ المَكينُ المَكانِ من رُتَبِهْ

يُخْدَعُ عَنْ عِرْضِهِ البَخِيلُ، وَلا … يُخدَعُ، وَهْوَ الغَبِيُّ، عَنْ نَشَبِهْ

أوْثَقُ مَنْ تَصْطَفي عُرَاهُ، فإنْ … حَلّ بَعيداً، شروااكَ في حَسَبِهْ

لا يُصرَمُ المُحدَثُ الكَهَامُ، وإنْ … أخْلَصَهُ الهالِكيُّ مِنْ جَرَبِهْ

نَنْسَى أيادي الزّمانِ فينَا، فَمَا … نَذْكُرُ مِنْ دَهْرِنا سِوَى نُوَبِهْ

هَلاّ شَكَرْنا، الأيّامَ، جُودَ أبي … عِيسَى، وَمَا قَد أرَتْهُ من عَجَبِهْ

يَبْتَدِرُ الرّاغِبُونَ، مِنْ يَدِهِ، … َوقائعَ الغَيْثِ غِبَّ مُنْسَكَبِهْ

يَغْشَوْنَ جَمّاتِهَا، كأنّهُمُ … نُزّاعُ جَوٍّ يَسنُونَ مِنْ قُلُبِهْ

كأنّما يَفْصِلُونَ مِنْ فَلَقِ الحَرّ … ةِ ما يَفْصِلُونَ مِنْ ذَهَبِهْ

تُبرَمُ في جِدّهِ الأُمُورُ، وَقَدْ … تَتْوَى رِقَابُ الأمْوَالِ في لَعِبِهْ

والحَمْدُ لا يَكْتَسِيهِ غَيرُ فتًى، … يَنْزِعُ فيهِ الخَطيرُ مِنْ سَلَبِهْ

أسْرِعْ عُلُوّاً في المَكْرُمَاتِ، كَمَا … أسرَعَ فَيضُ الأتيِّ في صَبَبِهْ

يُنْزِلُ أهْلَ الآدابِ مَنْزِلَةَ الـ … أكْفَاءِ، إنْ شارَكُوهُ في أدَبِهْ

لمْ يَزْهُهُ فيْهُمُ، وَهُمْ سُوَقٌ … في العَيْنِ، وَطْءُ الملوكِ في عَقِبِهْ

غَيْرُ المُضِيعِ النّاسِي وَلا الوَكَلُ الـ … ـمُحُيلُ في عِلْمِهِ عَلى كُتُبِهْ

إحَاطَةٌ بالصَّوَابِ تُؤمَنُ مِنْ … لَجاجِهِ في المَحَالِ، أوْ شَغَبِهْ

لا يَهْضِمُ العُجْمُ مِنْ خُؤولَتِهِ … تَمَايُلاً للعمُومِ مِنْ عَرَبِهْ

تَزْدادُ أُكْرومَةً أُبُوّتُهُ، … إذا اعْتَزَى شاهِداً إلى غَيَبِهْ

وَخَيْرُ ساداتِكَ الأكابِرِ مَنْ … يَرْفَعُهُ الإرْتِفَاع في نَسَبِهْ

جَمَعْتُ شَمْلي إلَيْهِ، مُتّخِذاً … مِنْ طُنُبي قُرْبَةً إلى طُنُبِهْ

وقد كفى نفسه التقدم من … كفته أم الطريق من شهبه

يَصُونُ مِنْهُ الحِجابُ مَنظَرَةً، … تَبْدو بُدُوَّ الهِلالِ مِنْ حُجُبِهْ

وقد تفوت الرائين غرته … أعراس ليث العرين في أشبه

لا نُعْدَمُ الطَّوْلَ في رِضَاهِ، وَلا … نَخافُ حَيْفَ الغُلُوّ من غَضَبِهْ

جَنّبَكَ الله ما تُحاذِرُ مِنْ … أبْداءِ صَرفِ الزّمانِ، أوْ عُقَبِهْ

أبَعْدَ إعْطَائِكَ الجَزِيلِ وإيمَا … نِ مُرَجٍّ مِنْ سُوءِ مُنْقَلَبِهْ

أبْغِي شَفيعاً إليْكَ، أوْ سَبَباً … عِنْدَكَ في النّاسِ أسْتَزِيدُكَ بهْ

والظُّلْمُ أنْ يَبْتَغي الفَتى سَبَباً … يَجْعَلُهُ وَصْلَةً إلى سَبَبِهْ