كلُّ شيءٍ منكَ مَقبُولُ … وعلى العينينِ محمولُ

وَالذي يُرْضِيكَ من تَلَفي … هينٌ عندي ومبذولُ

لا تَخَفْ إثْماً وَلا حرَجاً … فدَمُ العُشّاقِ مَطْلُولُ

وعلى ما فيكَ من صلفٍ … أنتَ مأمُونٌ وَمأمُولُ

ويحَ صبًّ في محبتكم … كثرتْ فيهِ الأقاويلُ

وعَجيبٌ ما بُليتُ بِهِ … أنَا مَعذورٌ وَمَعذولُ

لي حبيبٌ لا أبوحُ بهِ … أنا منهُ اليومَ مقتولُ

مالِكي في خُلقِهِ مَلَلٌ … أنَا مَمْلُوكٌ وَمَمْلُولُ

فإلى كمْ أنتَ يا سكني … كلُّ وعدٍ منكَ ممطولُ

وَإذا ما متُّ مِن ظَمَإٍ … لا جرَى من بَعديَ النّيلُ