كثُر الْحميرُ وقدْ أرى في صُحْبتي … منهنَّ أقمر منعجاً بالراكب

يعدو فيضرطُ من نشاطٍ عارم … سبعين أو مائة ً حسابَ الحاسب

وإِذا تمرَّغ عدَّ ألْفاً كاملاً … يدعُ الْمراغة مثْلَ أمْسِ الذَّاهبِ

أشرٌ بِبِطْنَتِه يُرامحُ مَنْ دَنَا … ضخْمُ الْمَقَدِّ شديدُ شغْب الشَّاغبِ

يلقاك إن لقيَ اللجام بسحرة … يكفيك من حزم الأجير الحاطب

إن قام يسرجهُ الغلامُ زجرته … لزيادة ٍ منْهُ وحقٍّ واجب

خليتُ مركبهُ ورحتُ لحاجتي … مشياً يكلفني لغوبَ اللاغب

وأرى الصَّحابة شيعتَيْن: فَمِنْهُمَا … أنْسٌ وبعْضُهُمُ غُبُورة ُ حالِب

ولقد مشيتُ عن الحمار تكرماً … والْمشْيُ أكْرمُ منْ رُكُوب الصَّاحب