كأَنَّما النّارْنجُ لّما بَدَتْ … أَغصانُهُ في الورقِ الخضْرِ

زُمُرُّدٌ أَبدَي لَنَا أنجماً … مَعْجُونة ً من خَالِصِ التبرِ

إذا تحيّانا بها خِلْتَنَا … نَسْتَنْشقُ المسكَ من الجَمْرِ