كأنَّ بقوسِ النونِ تحتَ نقابها … هلالاً بدا للفطرِ في غرة ِ الشهرِ

تجاهَلَ خُبْراً ضَوْءَهُ أَنَّ فَوْقَهُ … لِما کسْتَحْسَنَتْهُ العَيْنُ غَيْماً عَلَى بَدْرِ