قُل لِقَومٍ ما فيهِمُ مِن رَشيدِ … لا وَلا فَوقَ بُخلِهِم مِن مَزيدِ

لَن تَنالوا العُلى بِصَحنِ قَديدٍ … وَبِناءٍ بَنَيتُموهُ مَشيدِ

وَسُتورٍ قَد عُلِّقَت وَدَهالي … زَ طِوالٍ مِن خَلفِ بابٍ حَديدِ

إِنَّما تُدرَكُ المَكارِمُ بِالصَ … برِ لِهَدمِ الحَلوى وَأَكلِ الثَريدِ

لَيسَ صَدّي عَنكُم صُدودَ تَجافٍ … هُوَ ذَمٌّ يُشيبُ رَأسَ الوَليدِ

بِهجاءٍ في كُلِّ يَومٍ عَتيدٍ … وَبِذَمٍّ في كُلِّ يَومٍ جَديدِ

هاكَ خُذها مِن ذي بَيانٍ فَما قَص … صَرَ عَن شِعرِ جَرولٍ وَلَبيدِ