قُل لمَشيبي، إذْ بَدا، … و ابيضّ مني المفرقُ

ناطقَة ٌ لكِنّها … كاسفة ٌ لا تنطقُ

إنّ الشّبابَ خانَني، … فالرّأسُ منّي أبلَقُ

أينَ غُرابٌ أسوَدٌ، … أطرتهُ يا عقعقُ