قَد نَعَى الدّيكُ الظّلاما، … فاسقني الراحَ المداما

قَهوَة ٌ بِنتُ دِنانٍ، … عُتّقَتْ خَمسينَ عَامَا

خلتها في البيتِ جنداً ، … صفقوا حولي قياما