قـولا لهـارونَ إمـامَ الهـدَى … عند احتفالِ المجلس الحاشدِ

نصيحـة ُ الفضْلِ ، وإشـفاقُـهُ … أخْلى له وجهك من حاسِدِ

بصادقِ الطّاعَة ِ، ديّانِها، … وواحدِ الغائبِ والشّاهدِ

أنْتَ على مـا بكَ من قُـدْرَة ٍ ، … فلستَ مثْلَ الفضل بالواجدِ

أوْجدَهُ الله، فما مثلُه … لطالبٍ ذاك، ولا ناشدِ

وليسَ لله بمسْتَنْكَرٍ … أن يجمـعَ العــالَم في واحِـــــدِ