قـولا لإخـواني أرى ودّعُـمْ … أوْدتْ بـه عقــاربٌ تسْــري

وعاد ما عاوَدْتُ من وَصْلكمْ … عِندِي، وَبالاً آخِرَ الدّهْرِ

وصرْتُ، والأمثالُ مضْرُوبَة ٌ … في بعض مـا يُؤَثّـرُ في الشـعْـرِ

كالأمَة ِ الوَرْهاءِ، لا ماءَهَا … أبْقَتْ، ولا أبقتْ أذى البطْرِ