قلْ للحَمامةِ قد أصبَحتِ شادِيَةً، … فَهِجتِ للذّاكِرِ المَحزونِ تَشويقَا

كَساكِ ربُّكِ ريشاً تَدفَعينِ بهِ، … قُرَّ الشّتاءِ، وحَلّى الجِيدَ تَطويقا

فهلْ تُراعينَ من بازٍ على شرَفٍ، … يُهْدي إليكِ، عن الفرخينِ، تعويقا؟

أمَا تَرَينَ قِسيَّ الدّهرِ وَتّرَها … رامٍ مُصيبٌ، أعارَ النَّبلَ تَفويقا؟

يُغنيكِ وَكرُكِ عن بَيتٍ يزَيّنُهُ … غاوٍ، من القومِ، إذهاباً وتزويقا