قلْبي بخـاتَمِ حبّكُمْ مَختـومُ ، … ما في هَواكَ لهُ الغداة َ قَسيمُ

أخـذتْ مـودّتُكُـمْ هـواهُ بقـدْرِهِ … قلْباً بهِ، أمَداً، علَيكَ مُقيمُ

مَنْ كان أعطيَ منـكَ قبْلي حظّهُ … مِمّنْ أحَبّ، فإنّني مَحرُومُ

يا ليتَ حَظّـي حينَ تجْتهـدُ المنى … مِنْ نَيْلِكَ الإيماءُ والتّسليمُ