قصصت علي من عبر الليالي … غرائب لا تدانيها الظنون

فما بلغت شغاف القلب إلا … وقد فاضت من الحزن العيون

لحى الله الذين بهم وثقنا … فألفينا وفيهم يخون

ترابطنا بعهد ضيعوه … اينقضي هكذا السبب المتين

لقد بتنا ونحن على يقين … فأصبحنا وليس لنا يقين

خليل قضيت أياما شدادا … لوم يمسسك فيها ما يهين

لقد شفعت بك الحسنات فيها … فشفعها لك الله المعين

أريت القوم كيف الحق يلعو … وكيف نهاية الباغي تكون