قد صوحت نرجسا مقلتيه … واصفر ذاك الورد من وجنتيه

كان قيد اللحظ في حسنه … فصار لا يوما بلحظ إليه

قد مسحت صورته لحية … أفرغ منها كل ذل عليه

كأنما رقت لعشاقه … فاسترجعت أرواحهم من يديه