قد حُجِبَ النورُ والضّياءُ، … وإنما ديننا رياءُ

وهل يجودُ الحيا أُناساً، … منْطوياً عنهُمُ الحياءُ؟

يا عالمَ السَّوءِ ما عَلِمنا … أنّ مُصَليّكَ أتقياءُ

لا يكذِبَنّ امرؤ جُهولٌ، … ما فيك للهِ أولياءُ

ويا بلاداً مشى عليها … أولو افتقارٍ، وأغنياءُ

إذا قضى اللَّه بالمخازي، … فكلُّ أهليكِ أشقياءُ

كم وعظ الواعظونَ منّا، … وقام في الأرضِ أنبياءُ

فانصرفوا، والبلاء باقٍ، … ولم يزُل داؤكِ العَياء

حكمٌ جرى للمليك فينا، … ونحن، في الأصل، أغبياءُ