قد جرى في مثلنا مثلَ … علمٌ في رأسهِ نارُ

بيننا وبين كن نسب … فلنا في الكونِ آثارُ

إنَّهُ لمنْ تحققهِ … نقصُ حظِّ فيهِ أضرارُ

فردَدْناهُ لصاحبهِ … ما أنا في الردِّ مختار

إنما الدنيا له ولنا … في التي تليها أخبارُ

إنَّما يدري بصحة ذا … من له في العلم مقدار

والذي يلهو بعبرته … ما له في القلب أبصار

هذه الدنيا لهمْ تعبٌ … ولنا عونٌ وأنصارُ

للذي أرجوه من منح … جلها أني لها جار

هكذا قال الجليل لنا … وأتى في ذاكَ أخبارُ