قد تجاسرتُ وفيكَ المحتملْ … ولعمري أنتَ أعلى وأجلْ

ما عسى يفعلُ مولى محسنٌ … بمحبّ قد جنى فيما فعلْ

فتَفَضّلْ بقَبولٍ حَسَنٍ … فلَكَ الفضْلُ قديماً لم يَزَلْ

خَلِّها عندي يَداً مَشكُورَة ً … وَأضِفْهَا لأياديكَ الأُوَلْ